دراسة جديدة تحذر من خطر الضوء الأزرق المنبعت من الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية

الكشف عن نتائج دراسة جديدة تحذر من خطر التعرض للضوء الأزرق المنبعت من الهواتف الذكية

قال باحثون من “جامعة توليدو للطب University of Toledo إن التعرض للضوء الأزرق لفترات طويلة من الزمن سواء المنبعث من الهواتف، الأجهزة اللوحية أو أجهزة التلفزيون، يمكن أن يتسبب في تلف الرؤية، وتوليد جزيئات سامة في خلايا العين الحساسة للضوء.

وقد تم نشر نتائج الدراسة في 5 يوليو الماضي، حيث عرّض الباحثون الخلايا الحية لأنواع مختلفة من الضوء. ووجدو أن التعرض للضوء الأزرق يؤدي إلى “تفاعلات تولد جزيئات كيميائية سامة في خلايا مستقبلة للضوء”، وهي الخلايا الموجودة في شبكة العين التي تستجيب للضوء. وتهدف المجموعة إلى فهم كيفية استجابة الخلايا للتعرض اليومي للضوء الأزرق المنبعث من مختلف الأجهزة مثل الهواتف وأجهزة التلفزيون.

وقال الدكتور “بايتون” في بيان: “إذا نظرت إلى كمية الضوء الصادرة من هاتفك الخلوي، فإنها ليست كبيرة ولكنها مقبولة، وتقوم بعض شركات الهواتف المحمولة بإضافة فلاتر الضوء الأزرق إلى الشاشات، وأعتقد أنها فكرة جيدة.”

يحدث مرض العين مثل التنكس البقعي بسبب تدهور الخلايا الحساسة للضوء في شبكية العين. هذا المرض مرتبط بالعمر ويمكن أن يسبب العمى. حيث يوجد حاليا 11 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها يعانون من نوع من الضمور البقعي وفقا لتقرير نشر في مؤسسة برايت فوكس، وهي منظمة غير ربحية تدعم الأبحاث. ومن المرجح أن يتضاعف عدد المرضى بحلول عام 2050.

وقال الدكتور “أجيث كاروناراثين”، أحد الباحثين والأستاذ المساعد في جامعة توليدو، لصحيفة “الغارديان البريطانية” إنه يجب على الناس ارتداء نظارات شمسية يمكن أن تزيل الضوء فوق البنفسجي والأزرق في الخارج وتجنب التصفح على الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة المماثلة في الظلام.

وتشمل بعض الخيارات الأخرى ارتداء نظارات ذات عدسات بلون أصفر أو برتقالي اللون هي الأخرى يمكن أن تحجب الضوء الأزرق.

 

قد يعجبك أيضا

لا يفوتك جديد التقنية

سجل لتبقى على اطلاع دائم بجديد عالم التقنية الممتع لحظة بلحظة، لا تقلق نحن لا نرسل أية رسائل مزعجة
سجل الآن
close-link
النشرة الإخبارية
error: لا يسمح بنسخ محتويات الموقع، وأي خرق سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.