المغرب: قرصنة حسابات بنكية لشخصيات يحرك فرق الشرطة المختصة

تعرضت عشرات الشخصيات السياسية ورجال الأعمال بالمغرب لعمليات احتيال وقرصنة لحساباتها البنكية من قبل عصابة منظمة تستخدم تقنيات حديثة لإستغلال المعلومات الشخصية المتاحة عن هذه الشخصيات من أجل القيام بتحويلات مالية وعمليات شراء عبر الأنترنيت،

وقد سبق إثارة الموضوع من خلال قيام نفس العصابة بتركيب أجهزة وهمية على أجهزة السحب الإلكترونية تمكن من تسجيل معلومات المستخدمين من قبيل أرقام بطاقاتهم البنكية والأرقام السرية وغيرها من البيانات التي تمكن العصابة فيما بعد من صناعة بطاقات وهمية تسحب بها الأموال من تلك الحسابات بطرق غير شرعية.

وهو الأمر الذي حرك الفرق الأمنية المتخصصة في مثل هذه القضايا، والتي نجد من بينها في المغرب اللجنة الوطنية لحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي CNDP وأيضا المديرية العامة لأمن نظم المعلومات DGSSI وفريق maCERT التابع لها وهي منضوية تحت لواء إدارة الدفاع الوطني.

وبحكم أن العصابة المذكورة تم الكشف عن استخدامها لتقنيات متقدمة فستكون المهمة الأمنية لهذه الفرق المختصة معقدة نوعا ما، إلى جانب تطلبها لمزيد من الوقت للوصول إلى نواة هذه العصابة وحيثيات القضية.

وقد سبق لوسائل الإعلام العالمية أن تحدتث عن هذه القضية قبل مدة قصيرة، والتي من بينها “جريدة ديلي ميل البريطانية” حتى بات بإمكاننا اليوم أن نشاهدها في المغرب.

وفيما يلي فيديو سوضح طريقة استخدام أجهزة مخصصة لترصد بيانات مستخدمي أجهزة الصراف الآلي ATM:

المصادر: DailyMail

قد يعجبك أيضا

لا يفوتك جديد التقنية

سجل لتبقى على اطلاع دائم بجديد عالم التقنية الممتع لحظة بلحظة، لا تقلق نحن لا نرسل أية رسائل مزعجة
سجل الآن
close-link
النشرة الإخبارية
error: لا يسمح بنسخ محتويات الموقع، وأي خرق سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.