حقيقة تخفيضات مهرجان التسوق العالمي 11.11 من كل عام

مع اقتراب يوم 11 نوفمبر الموافق ل: المهرجان العالمي للتسوق تلاحظون من خلال المتاجر الإلكترونية أن هناك تخفيضات تصل إلى 50 أو 70 بالمائة على منتجات معينة، وهو أمر ليس صحيحا 100%.

فهناك شركات بالفعل تقدم تخفيضات حقيقية وهناك أخرى تقدم تخفضيات وهمية لدفع المستخدم يشتري دون أي تفكير مسبق،

وبالتالي فأغلبهم يعمل على استغلال المستخدم بطرق ملتوية، خصوصا موقع “علي إكسبريس” احذروه احذروه فهو ملئء بالبائعين الذين يقومون بإعادة بيع منتجات ربما على ثلاث أو أربع مستويات عن الشركة الأم للمنتج، ونصيحتنا لكم من بوابة “توسنا التقنية” أن يتجنب الجميع بعدم شراء أي شيء خلال هذه الفترة من السنة سواء قبل يوم 11.11 بأسبوع أو بعده بأسبوع أيضا، ونحن هنا نتحدث عن تجارب.

فمهرجان التسوق العالمي 11.11 هذا لا علاقة له بالجمعة الأسود أو المعروف بالبلاك فرايداي “Black Friday” والذي يوافق يوم 24 نوفمبر، هذا اليوم تقدم فيه الشركات فعليا تخفيضات مهمة لأنه يشكل المناسبة الأخيرة “للتخلص” من أقصى كمية ممكنة من المنتجات المصنعة والعمل على تحقيق أهداف السنة من نسبة المبيعات (les objectifs)، لأنه وكما تعلمون أن يوم 31 ديسمبر من كل سنة هو تاريخ إغلاق الحسابات الخاصة بالشركات من الناحية القانونية (المحاسبة / Comptabilité).

الخلاصة:
– إذا كنت تراقب سعر منتج قبل شهر من الآن -عن الأقل- وكان سعره طوال تلك الفترة مرتفعا ورأيت تخفيضا مهما اليوم، لا بأس أن تشتريه،
– أما في حالة ما لم تراقب سعره ووجدتهم يكتبون أن عليه تخفيض بنسبة 50 أو 60 أو 70 في المائة، فاعلم أنه ليس إلا مجرد كذب ووهم، فتجنبه،

فالشركات لا يمكنها بالفعل تقديم تخفيض بهذه النسب الكبيرة، اللهم إن كانت بنسبة 20 أو 30 في المائة على أقصى تقدير، أما كل تخفيض تجاوز 30 في المائة فليس إلا كذب ودجل في أغلب الحالات الشائعة،

هذا الفيديو يقدم لكم أمثلة حية عن الموضوع:

لا تترد في مشاركته مع أصدقائك لتصلهم المعلومة وليتجنبوا هذا اليوم الوهمي.

 

المصادر: Youtube

قد يعجبك أيضا

لا يفوتك جديد التقنية

سجل لتبقى على اطلاع دائم بجديد عالم التقنية الممتع لحظة بلحظة، لا تقلق نحن لا نرسل أية رسائل مزعجة
سجل الآن
close-link
النشرة الإخبارية
error: لا يسمح بنسخ محتويات الموقع، وأي خرق سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.